اعلان اعلي المقال

اعلان اسفل عنوان المقال

اعلان وسط المقال

اخفاء الاعلان


أبدى أندي روبرتسون ظهير نادي ليفربول الإنجليزي سعادته بالفوز على أستون فيلا 3-1 في مواجهة الجولة السابعة عشرة من عمر بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز مشيرا إلى أن فريقه لم يكن جيدا خارج ملعبه في مباريات كثيرة.

وأكد روبرتسون أن أستون فيلا صعب الأمور على ليفربول بتسجيل هدف في الشوط الثاني لكن فريقه عاد بقوة من خلال الهجمات المرتدة التي كان محمد صلاح بطلها في النهاية.

وقال روبرتسون عن رقمه القياسي كأكثر من صنع أهداف في تاريخ البريميرليج بين المدافعين برصيد 54 هدفا: «لا أهتم بذلك فيجب الدفاع أولا رغم أن الأظهرة تتطور، الأمر يتعلق بالتقدم إلى الأمام مثل الدفاع أريد الدفاع أولا وبشكل أساسي ثم التقدم».

وتابع: «أعرف أنني عادلت الرقم القياسي بصناعة هدفين قبل التوقف وركزت على تجاوز هذا الرقم لا أركز على الأرقام الفردية لكن في كل الأحوال يجب أن نستمر من أجل تحقيق الانتصارات في المباريات المقبلة.

وكتب محمد صلاح نجم نادي ليفربول تاريخا جديدا في فوز فريقه على أستون فيلا بثلاثة أهداف مقابل هدف على ملعب فيلا بارك حيث أصبح  أسرع أهدافه في موسم 2022-2023، في كل المسابقات الرسمية وأكثر من سجل خارج الديار بقميص الريدز في تاريخ الدوري الإنجليزي برصيد 55 هدفًا، متساويًا مع مايكل أوين، و ثاني لاعب في تاريخ ليفربول يتمكن من تسجيل أكثر من 50 هدفًا وصناعة 50 آخرين في الوقت نفسه في الدوري الإنجليزي بعد ستيفن جيرارد أسطورة الريدز، والخامس في ترتيب أكثر اللاعبين تسجيلًا للأهداف في كل المسابقات الأوروبية موسم 2022-2023، بعد إيرلينج هالاند 24 هدفا مع مانشستر سيتي وكيليان مبابي 19 هدفا مع باريس سان جيرمان الفرنسي ووروبرت ليفاندوفسكي 18 هدفا مع بايرن ميونخ الألماني وكريستوفر نكونكو 17 هدفا.

ووصل نادي ليفربول إلى المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 25 نقطة في حين أن أستون فيلا في المركز الثاني عشر برصيد 18 نقطة وما زال الصراع مشتعلا لزملاء محمد صلاح من أجل منافسة مانشستر سيتي وأرسنال ونيوكاسل يونايتد على القمة.

وعادل محمد صلاح أهداف أسطورة ليفربول كيني دالجليش برصيد 172 هدفا ولكن دالجليش سجل الأهداف في 515 مباراة فيما أحرز الفرعون المصري في 276 مباراة فقط.


اعلان اسفل المقال

اعلان عائم المقال

close